عرض 1–30 من أصل 152 نتيجة

130 عام على الثورة العرابية

تأليف : عايدة العزب موسى -- هذا الكتاب القيّم يجمع عددا من الدراسات عن بعض شخصيات الثورة العرابية التي قادتها أو ساهمت فيها أو عاصرتها وكان لها من الثورة موقف مؤيد أو معادٍ. وقد اهتمت الأستاذة « عايدة العزب موسى» في اختيارها أن تمثل هذه الشخصيات جانبا بارزا من جوانب التيارات السياسية والفكرية التي كانت دائرة في ذلك الوقت، مما يجعل القارئ يخرج من قراءته محيطا بمختلف أوجه العصر الذي عاشته مصر أثناء الثورة. وأتى اختيار الدراسات التي يجمعها هذا الكتاب على أساس ما كتبه عن شخصيات عصر الثورة نخبة من ألمع مثقفي الجيل الماضي الذين عاصروا الثورة التالية سنة 1919، وكانوا معها أو عليها، ولكن يجمعهم الانتماء إلى الجيل التالي لجيل العرابيين، ويجمعهم أثرهم الفذ في تطور الفكر السياسي والاجتماعي المصري خلال النصف الأول من القرن العشرين. وسيظهر للقارئ اختلاف وجهات نظر الكُتاب في تقييم بعض الأحداث أو الشخصيات وتحليلها، مما يجعل هذا الكتاب مادة ثرية لا غنى عنها للمهتم بالتاريخ عامة وبهذه الفترة الهامة في تاريخ مصر بشكل خاص. - تحميل كتاب : 130 عام على الثورة العرابية

150 يومًا في تاريخ مصر : حقيقة في زمن الكذب

تأليف : أسامة هيكل -- هذا الكتاب هو بعض من الحقيقة وهو البعض الذى شهده المؤلف وشارك فيه، وهناك بعض اخر من هذه الحقيقة لم يكن قادراً على رؤيته ولم يكن مشاركاُ فيه وقام المؤلف بوصف ما رآه فقط وشارك فيه، وللاسف فان معظم هذه الاحداث تناولتها وسائل الإعلام بصورة مشوهة ومضللة وجزءاً من هذه الاحداث الحقيقية ان رئيس المخابرات العامة فى هذا الوقت اللواء مراد موافى قد التقى بالدكتور محمد البرادعى مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقا بعلم المجلس العسكرى ليتولى الحكومة بشكل غير رسمى وان يختار الوزراء بالتعاون مع المجلس العسكرى الا ان المشير ظل عند موقفه من رفض للدكتور البرادعى تماما وغيرها من المواقف والحقائق والاحداث فى الـ 150 يوماً الاخيرة فى تاريخ مصر فى 2012 - تحميل كتاب : 150 يومًا في تاريخ مصر : حقيقة في زمن الكذب

‫‏٤ فبـرايـر ١٩٤٢ – يوم في تاريخ مصر‬

تأليف : محمد صابر عرب -- نبذة قصيرة عن كتاب 4فبراير 1942_ يوم في تاريخ مصر ل محمد صابر عرب: ففي حياة كل أمة من الأمم أحداث جسام تترك بصماتها على تاريخها بل وتغير مساره ، وتظل الأجيال تذكرها جيلا بعد جيل ومن هذه الأحداث التي مرت بتاريخ مصر الحديث حادث 4 فبراير 1942 ورغم أن الحادث لا يعدو أن يكون تدخلا في شئون مصر الداخلية واعتداء على كرامتها، وما أكثر الأحداث المماثلة التي وقعت من جانب بريطانيا سواء في عهد الاحتلال أو في عهد الحماية، او بعد الاستقلال الناقص الذي حصلت عليه مصر منذ سنة1922 ، إلا أن هذا الحادث كان له دوي واسع بين صفوف الشعب المصري أشعل جذوة حماسه ، وذلك كان لهذا الحادث نتائج عميقة سواء على الصعيد الداخلي من ناحية علاقة الشعب المصري بمختلف القوي السياسية في البلاد : القصر والأحزاب وزعمائها أو على الصعيد الخارجي من حيث نظرة الشعب نحو بريطانيا ومثليها في مصر وكذا نحو الداعين إلى مهادنتها وتوثيق عري الصداقة والتحالف والتعاون معها. - تحميل كتاب : ‫‏٤ فبـرايـر ١٩٤٢ - يوم في تاريخ مصر‬

44 أُصوان: مدينة أسوان في جيل العقاد

تأليف : عائشة خليل عبد الكريم -- رحلاتي المتوالية إلى أسوان وتجوالي بشوارعها وأزقتها، وزياراتي لمعالمها ومؤسساتها المختلفة، ولقاءاتي بكبار السن، كوَّنت لديَّ معرفة جيدة بأسوان الحديثة والمعاصرة، وكان عليَّ أن أبحث في المكتبات والأرشيفات للتعرف إلى دقائق تاريخها الحديث والقديم. ولكن البحث المكتبي في أسوان أصابني بخيبة أمل. فأسوان تمتلك قليلًا من المكتبات العامة، وهي للأسف مجرد هياكل لا تجد التمويل أو الرعاية الكافيين لتقوم بالأدوار المنوطة بها، كما أن مكتبة المركز الثقافي مشوَّنة منذ سنوات؛ نظرًا لتطوير المبنى كما قيل لي. وهكذا عجزت عن الحصول على معلومات دقيقة عن أسوان بالرغم من تكرار محاولاتي. فلجأت إلى المكتبات العامة بالقاهرة، ووجدت النزر اليسير عن مدينة أسوان. عائشة خليل عبد الكريم - تحميل كتاب : 44 أُصوان: مدينة أسوان في جيل العقاد

أحمد عرابي الزعيم المفترى عليه

تأليف : محمود الخفيف -- يُوَثِقُ هذا الكتاب لزعيمٍ خلَّدته صيحات نضاله في صفحات تاريخ الزعماء الوطنيين، حيث يستحضر الكتاب المشهد النضالي الذي خاضه عرابي ضد الاحتلال الإنجليزي، وضد الخديوي توفيق، كما يتطرق الكتاب إلى المعارك التي خاضها عرابي في كفر الدوار، ومرارة الهزيمة التي تعرض لها في معركة التل الكبير، تلك المعركة التي جسدت أهمية الدور الذي تلعبه الخيانة في تحويلِ رحى الحرب من ساحة النصر إلى ساحة الهزيمة، كما يبيّن الكتاب كيف تُأْسرَ الزعامة بين قضبان الخيانة؛ فيجسد لنا معاناة عرابي في «قشلاق عابدين» والمسرحية الهزلية التي تعرض لها في محاكمته، التي أعقبها رحيله إلى المنفى في جزيرة سرنديب الذي استمر تسعة عشر عامًا تحول فيها في أذهان الأجيال من صورة الزعيم الوطني المناضل إلى المتهم الذي جلب الاحتلال إلى تراب الأوطان. - تحميل كتاب : أحمد عرابي الزعيم المفترى عليه

أرمن مصر و أرمن فلسطين- بعيدا عن السياسة

تأليف : ماجد عزت اسرائيل -- ومنذ أن عرفت أرمينيا المسيحية فى عام 301م وهى الديانة الرسمية فى البلاد أى قبل صدور مرسوم ميلانو الصادر فى عام 313م، من قبل الأمبراطور "قسطنطين الأول"(272 - 373م) والذى نص على "إلغاء العقوبات المفروضة على من يعتنق المسيحية"وبذلك أنهى فترة اضطهاد المسيحيين، وبفضل الكنيسة الأرمنية المؤسسة الدينية ذات التراث العريق الذى يمتد أكثر من ألفى عام، تمكن الأرمن فى الشتات وبلاد المهجر من التواصل العرقى والمحافظة على لغتهم وتراثهم وثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم، ولايزال حتى يومنا هذا فى ظل الثورة العلمية فى تقدم وسائل الإتصال السريع عبر التليفون أو الانترنت أو الفيس بوك أو وتويتر، وتميز الأرمن بعدم ذوبانهم فى المجتمعات التى استعمرتهم أو التى استطونوا فى رحابها، ويذكر لهم قدرتهم على التكيف في بلاد المهجر، كما تركوا بصماتهم، وكونوا لأنفسهم جاليات فى بلاد المهجر. - تحميل كتاب : أرمن مصر و أرمن فلسطين- بعيدا عن السياسة

أسرار القضية 250 أمن دولة

تأليف : يوسف حسن -- "القضية 250 لعام 2011 أمن دولة والتي بدأت في أواخر مارس 2011 بعد اقتحام مقار أمن الدولة في 6 محافظات..تلك القضية التي تضم 12 ألف ورقة و3 آلاف مكالمة هاتفية و4 آلاف فيديو.. والمفاجأة أن الذي قدم بلاغات تلك القضية هوالمرحوم اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية الأسبق ورئيس المخابرات سابقًا. ما سر تلك القضية التي شملت شهادات قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق والحالي وقيادات جهازي المخابرات السابقين والحالي وضباط الأمن القومي وقيادات أمن الدولة. وكيف أخذت تلك القضية منحى آخر بعد ضم شهادة المشير طنطاوي والسيد/ مراد موافي في قضية قتل المتظاهرين لأوراق القضية ...، وخاصة بعد ورود تحريات جهازي المخابرات العامة والأمن الوطني التي ساهمت في ضم أكثر من مائة من المشاهير السياسيين والنشطاء البارزين إضافة إلى مجموعة من الأسماء اللامعة التى ربما يكون منهم من هو هارب خارج البلاد، والتي سوف تنالهم قرارات استدعاء من النيابة العامة للتحقيق معهم في وقائع محددة ؛لكشف النقاب عن حقيقة ضلوعهم في التآمر ضد الدولة المصرية من تهريب للوثائق وتمويل مشبوه والتخابر مع جهات أجنبية. هذا الكتاب يستعرض ويكشف النقاب عن....( قضية وطن ) - تحميل كتاب : أسرار القضية 250 أمن دولة

أسرار محاكمة القرن

تأليف : أحمد شلبي -- يحتوي الكتاب على وثائق رسمية وصور فوتوغرافية ورسوم توضيحية تخص محاكمة الرئيس السابق وابنيه ووزير داخليته حبيب العادلي ومعاونيه.. ويغلب على الكتاب الطابع الوثائقي.. ويصوغ الأخبار بطريقة مثيرة تعتمد على تتابع الأحداث سريعًا.. والكتاب يصور أحداث المحاكمة بشكل جيد؛ لأن مؤلفه شارك في معظمها. - تحميل كتاب : أسرار محاكمة القرن

أصوات المثقفين في ثورة 1919 : الثورة والنخب والجماهير

تأليف : عبد المنعم سعيد -- يعتبر جيل ثورة 1919 من المفكرين المصريين، الذى برز في عشرينيات القرن العشرين وامتد عطاؤه طوال حقبة الثلاثينيات والأربعينيات؛ أهم الأجيال الثقافية في تاريخ مصر الحديثة، فهو جيل ”الطليعة” التى وجدت رسالتها في تحديث مصر. - تحميل كتاب : أصوات المثقفين في ثورة 1919 : الثورة والنخب والجماهير

أقباط مصر: التاريخ والقضية

تأليف : أبو سيف يوسف -- يعيش على أرض مصر شعب واحد يتكون من أغلبية تدين بالإسلام، وأقلية يمثلها القِبْط تدين بالمسيحية. ويشري مصطلح الأغلبية والأقلية هنا إلى النسبة العددية. لأن القِبْط كأقلية دينية لا يشكلون أقلية عرقية أو سالية أو إثنية أو لغوية. وهو الأمر الذي ميز الشعب في مصر بدرجة عالية من التماسك لما كانت الحضارة العربية الإسلامية قد تفاعلت مع حضارة البلدان التي دخلت في دائرتها، وأن هذه الحضارة أعطت وأخذت، فإن روابط التكامل لم تنقطع، حتى في تلك العصور التاريخية التي تعرض فيها القِبْط لقيود أو إجراءات ذات طابع تمييزي شديد أو يسري. وبعد أن تحولت غالبية المصريين إلى الإسالم، وبعد أن أصبحت العربية لغة الجميع، استمر القِبْط مرتبطين بالنسق الثقافي العام لمجتمعهم الأكبر. وأما ثقافتهم الفرعية فقد تمركزت بالأساس في تجلياتها المادية والفكرية المختلفة حول كل ما يتصل بعقيدتهم الدينية ومقومات عبادتهم. تعالج الدراسة بعض الإشكاليات التي ترتبط بقضايا التكامل بين المسلمين والقِبْط. ثم تنتهي بمحاولة لطرح عناصر رؤية مستقبلية. - تحميل كتاب : أقباط مصر: التاريخ والقضية

أوراق كرومر: الخديوي إسماعيل

تأليف : إيفلين بارينج إيزيس عاشور -- الجزء الأول من مشروع عمل عليه اللورد كرومر لتوثيق الأحداث التاريخية التي عاشها في مصر والسودان منذ عام 1876 وحتى عام 1915. لا يسرد السرد المعتاد لتاريخ مصر، بل يُقدّم وثائق وأسرارًا من أرشيف وزارة الخارجية في كل من لندن والقاهرة، الذي تمكن من الاطلاع عليه بفضل اتصاله الوثيق مع كل مَن تولى دورًا مهمًا في الشئون المصرية. ويكشف اللورد كرومر في هذا الجزء أسرار حكم إسماعيل باشا، الذي يُعدّ من أهم حكّام مصر الذين كانت لهم اليد العليا في تغيير مجرى تاريخها، يوضّح بالتفاصيل والأرقام كيف تسببت إدارته للبلاد في إغراقها في الديون والفساد، ما أدى إلى اضطراب الأوضاع الاقتصادية ومهد الطريق للتدخل الأجنبي في مصر. إيفلين بارينج، المعروف في الشرق الأوسط بلقبه لورد كرومر، هو أول مَن حاز لقب إيرل على مدينة كرومر في الريف الإنجليزي. ولد عام 1841 وتوفي عام 1917. شغل منصب القنصل العام البريطاني في مصر خلال عام 1879، وكان من المراقبين الدوليين الذين شاركوا في مراقبة الوضع المالي المصري في أواخر عصر الخديوي إسماعيل عام 1876، ثم عاد إلى مصر ليشغل منصب المعتمد البريطاني في الفترة من 1883 وحتى 1907. شارك بارينج في رسم خريطة الحياة السياسية في مصر لما يزيد عن ثلاثة عقود، عاصر خلالها ثلاثة من أبرز حكّام الأسرة العلوية. - تحميل كتاب : أوراق كرومر: الخديوي إسماعيل

أوراق كرومر: الخديوي توفيق

تأليف : إيفلين بارينج سهيلة رمضان -- لماذا لم تكن مصر دائمًا للمصريين؟ قلَّما تفلتُ سجلّات الماضي من قبضة رمادية مزاجها النسيان -العمد أو السهو- نتيجة الذاكرة المعيبة أو التّوثيق المنقوص الذي يحفره الطرف المخطئ أو المصيب أو كلاهما في أذهان الزمن. في هذا الكتاب، نقف على ضفة التاريخ الموازية، شيَّدها أحد صناع القرار في عصره، والشاهد العيان على كثير من الأحداث التي جرت في البلاد، نُمسك بمنظار الطّرف المُغاير، فنرى بداية حُكم الخديوي توفيق وما لاقته البلاد من حال مُتعسرة ماديًّا، مرورًا بالحراك العرابي وأتباعه، وما نجم عنه من تبعات ومحاكمات نصَّب الرجل الإنجليزي فيها نفسه شاهدًا وخصمًا وحكمًا يرى في نفسه مزية افتقدها المصريّ.. فما هي؟ إيفلين بارينج، المعروف في الشرق الأوسط بلقبه لورد كرومر، هو أول مَن حاز لقب إيرل على مدينة كرومر في الريف الإنجليزي. ولد عام 1841 وتوفي عام 1917. شغل منصب القنصل العام البريطاني في مصر خلال عام 1879، وكان من المراقبين الدوليين الذين شاركوا في مراقبة الوضع المالي المصري في أواخر عصر الخديوي إسماعيل عام 1876، ثم عاد إلى مصر ليشغل منصب المعتمد البريطاني في الفترة من 1883 وحتى 1907. شارك بارينج في رسم خريطة الحياة السياسية في مصر لما يزيد عن ثلاثة عقود، عاصر خلالها ثلاثة من أبرز حكّام الأسرة العلوية. - تحميل كتاب : أوراق كرومر: الخديوي توفيق

أوراق كرومر: عباس الثاني

تأليف : إيفلين بارينج خميلة الجندي -- بعد فترتيه كقنصل عام في مصر في عهد الخديوي إسماعيل، ثم أول مندوب سامٍ عقب الاحتلال البريطاني، لا يتوقف اللورد كرومر عن طرح الأسئلة. يصل إيفلين بارينج إلى مصر هذه المرة بعد أن ساهم بحنكته السياسية في تولية الأمير عباس حلمي عرش البلاد بعد وفاة أبيه الخديوي توفيق، يتغلب كرومر على عائق السن لاجئًا لحيلة التقويم الهجري، في سعي توسم أن يُكلل بشراكة ناجحة مع الخديوي الجديد. لكن الأزمات التي أحدثتها الحرب العظمى، وشخصية عباس المختلفة عن أبيه، دفعت اللورد كرومر للاصطدام تارة بالخديوي الجديد، وتحذيره برسائل مبطنة تارة أخرى، حتى أُعلنت الحماية البريطانية على مصر وسارت الخريطة السياسية مسارً جديدًا. إيفلين بارينج، المعروف في الشرق الأوسط بلقبه لورد كرومر، هو أول مَن حاز لقب إيرل على مدينة كرومر في الريف الإنجليزي. ولد عام 1841 وتوفي عام 1917. شغل منصب القنصل العام البريطاني في مصر خلال عام 1879، وكان من المراقبين الدوليين الذين شاركوا في مراقبة الوضع المالي المصري في أواخر عصر الخديوي إسماعيل عام 1876، ثم عاد إلى مصر ليشغل منصب المعتمد البريطاني في الفترة من 1883 وحتى 1907. شارك بارينج في رسم خريطة الحياة السياسية في مصر لما يزيد عن ثلاثة عقود، عاصر خلالها ثلاثة من أبرز حكّام الأسرة العلوية. - تحميل كتاب : أوراق كرومر: عباس الثاني

أيام سليم الأول في مصر : جذور الإرهاب

تأليف : حلمي النمنم -- لماذا الحديث مجددًا عن سليم الأول والعثمانيين؟ اختار حلمي النمنم أن يقف أمام لحظة من التاريخ المصري، نمر عليها مرورًا سريعًا دون أن نتوقف أمامها بالفحص والدراسة، وهي لحظة دخول العثمانيين إلى مصر. كيف تم هذا «الفتح»؟ وما الذي وقع خلاله؟ وكيف كانت مصر قبله؟ ثم كيف أصبحت بعده؟ وهل يمكن أن نطلق عليه كلمة «فتح» أم أنه كان «احتلالًا»؟ هذا الكتاب قراءة ممتعة ومتعمقة في لحظة تاريخية عاشتها مصر وعاشها أبناؤها، لحظة نتجاهلها باستمرار أو نهرب منها، ونسيناها فأُنسيت، ثم جاء أخيرًا بعضٌ منا يحاولون تجميل هذه الصفحة ويطالبون بإعادتنا ثانية وجرنا إلى مثلها، متجاهلين أنها – حتى بمقياس ذلك العصر – كانت لحظة مُهينة لمصر وللعرب وللمسلمين جميعًا! - تحميل كتاب : أيام سليم الأول في مصر : جذور الإرهاب

أيام مرسي : كتاب الصدمات

تأليف : محمد الباز -- من بين نسيج خيوط الخيانة والفشل أروي لكم القصة الكاملة لمحمد مرسي ، في محاولة لتوثيق جزء مهم من تاريخ مصر ، جزء يعني للمصريين الكثير ؛ لأنهم لم يكونو بعيدين عنه ، بل عملو في قلبة لتحرير بلدهم من جامعة إرهابية ورئيس لم يكن إلا ممثلا لمكتب الإرشاد في قصر الرئاسة . سيكون بعض ما أذكره لكم هنا - وهو ما أنشره لأول مرة - غريبا جدا ، يصل الى درجة الصدمة ، لكن ماذا نفعل ، والواقع - طوال الوقت - أغرب من الخيال ! يمكن أن يعتبر البعض أن هذه محاكمة علنية لمحمد مرسي ، اعتبروها كذلك . فمن حقنا أن نعرف ما الذي كان يراد بنا ، لكن يد الله الرحيمة تدخلت في الوقت اوأنقذتنا منه . ويمكن أن يعتبر البعض ما أكتبه هنا محاولة لوداع يليق بخائن ؛ بإثبات كل جرائمه في حق الشعب المصري ، وهي كثيرة وموثقة ومشينة .. لكن ماذا نفعل .. وهذا ما جناه على نفسه ، ولم يجن عليه أحد ! أما أنا فأعتبر ما أكتبه مسؤولية كاتب عاش الأحداث ، واقترب مما جرى . وسيكون إثما كبيرا لو كاتمت شهادتي عما كان ، وهو كثير أيضًا . ولذلك أتحدث . - تحميل كتاب : أيام مرسي : كتاب الصدمات

إحسان عبد القدوس: معارك الحب والسياسة 1919-1990

تأليف : زينب عبد الرزاق -- قدَّم إحسان نموذجًا فذًّا في قبول الآخر وتبني الإبداع واحترام الأصوات المختلفة معه سياسيًّا. ولم يكن روائيًّا أو كاتبًا سياسيًّا فقط، بل كان إنسانًا بمعنى الكلمة. ظلمه النقاد، لكن أنصفته الجماهير عندما قرأت إبداعه بحب، وأنصفته السينما عندما أصبح أدبه أفلامًا من علامات السينما المصرية. هذا الكتاب محاولة لإعادة قراءة مصر وتاريخها الحديث من خلال مرآة واحد من أبرز أبنائها المبدعين، في وقت تحتفي فيه مصر بمئوية الثورة الشعبية الأهم في تاريخها وهي مئوية إحسان أيضًا، وكأنه جاء في لحظة قدرية ليكون ابن الثورة وصوتها الإبداعي الذي لا يخفت رغم مرور الزمن. - تحميل كتاب : إحسان عبد القدوس: معارك الحب والسياسة 1919-1990

إحنا مين

تأليف : وسيم السيسي -- "هذا الكتاب يبحث في أصعب ما يفكر فيه أي إنسان!.. إحنا مين جسمانيًّا.. جينيًّا.. دينيًّا.. تاريخيًّا.. نفسيًّا..!.. إحنا مين في هذا الكون اللانهائي؟.. إحنا مين بالنسبة لهويتنا؟ إلى آخره..! قالها سقراط اعرف نفسك بنفسك… وقالها وندل هولمز: كل إنسان أربعة..! كما خلقه الله، كما يراه الناس، كما يراه أقرب الناس إليه، كما يرى نفسه. هذا كتاب صادم لأن صاحبه يفكر بصوت مسموع، ذلك لأنه لا يشتتـه شيء، ولا يخاف شيئًا! هذا كتاب لا يهم صاحبه رضاؤك عنه أو سخطك عليه ولكن يكفي صاحبه رضاء هذه الفئة القليلة من الباحثين عن الحقيقة ويفرحون بها. أخيرًا سألوا برنارد شو: ما سر النجاح؟ قال: أنا أعرف سر الفشل! هو محاولة إرضاء كل الناس!" - تحميل كتاب : إحنا مين

إحياء ذاكرة المصريين: 1998-2015

تأليف : جودة عبد الخالق -- عزيزي القارئ: الكتاب الذي أقدمه إليك هو جزء من عصارة تفكيري وانشغالي بالشأن العام واشتغالي به عبر ما يقرب من عشرين عامًا. وهو يتضمن مختارات من المقالات التي ظهرت في جريدة "الأهالي" في عمود "لقطات"بين اعوام 1998 و 2015 . وهي فترة طويلة، شهدت أحداثًا جسامًا كثيرة. بصراحة، لم أكن أخطط لنشر هذه المقالات في كتاب، لولا إلحاح عدد من الأصدقاء والقراء. كان رأيهم أنه من المفيد جدًا إتاحة تلك المقالات لشريحة جديدة من القراء في شكل كتاب. ولم تكن عملية تجميع كل المقالات التي كتبتها خلال هذه الفترة الطويلة، والتي قاربت ال 800 مقال، بالمهمة السهلة نظرًا لطول المدة، وغياب أرشف متكامل، وتشتت المقالات بين قصاصات من جريدة الأهالي وملفات في جوف حاسوبي الشخصي.. إلخ. لقد كانت المهمة أشبه بمحاولة إيزيس جمع أشلاء أوزيريس في المأثور الفرعوني - مع الفارق طبعًا. وبعد جمع ما تيسر جمعه، استدعى الأمر اختيار عدد محدود منها، رأيت أنه من المفيد أن ينشر في كتاب يكون حجمه معقو .ًال فكانت المجموعة التي بين يديك. - تحميل كتاب : إحياء ذاكرة المصريين: 1998-2015

إزدهار وإنهيار النخبة القانونية المصرية

تأليف : عمرو الشلقاني -- يعرض الكتاب لشخصيات النخبة القانونية من الناحية التاريخية ولأهم الأحداث التي ساهموا في صياغتها سواء كانت تلك الأحداث قانونية أم سياسية. حيث كانت نخبة القانون في مصر على موعد مع الازدهار قبل قرنين من الزمان، فأمست اليوم على ما نراه من انهيار، عمّ القضاء والمحاماة والدراسة الجامعية، كلًّا على حد سواء. كانت الحقوق تعرف في الماضي باسم «كلية الوزراء»، لغزارة طلابها في صفوف نخبتنا الحاكمة، فصارت اليوم «جراج الجامعة»، مأوى كل من فشل في اللحاق بكليات القمة، ليتم «ركنه» كالسيارة العاطلة في «مدرجات» القانون. الأمر كذلك مقارب بشأن القضاء، فهناك قضاة مستقلون بمصر اليوم، ولا يوجد قضاء مستقل، يدعمهم وينأى بهم عن إغراءات السياسة... كما توجد محاماة في بلدنا أيضًا، وإن صارت حرفة مهتزة المكانة، سهلة الإهانة، غاب عنها التنظيم المهني الصارم لعقود طويلة، فانتهت إلى الهوان في الزمالة والحال. لا سبيل أمام نخبتنا القانونية، إن أرادت الإصلاح القانوني الجاد بعد ثورة 25 يناير، إلا أن تتصارح مع ماضيها هذا، ما بين ازدهار سبق انقلاب الجيش سنة 1952، وانهيار وصل أوجه مع أزمة القضاة سنة 2005، مع الإقرار بتعايشنا جميعًا خلال عقود «نظام يوليو» الستة الماضية ومنطقها القانوني في الحكم، بما أفضت إليه من علاقة غير حميدة بين متطلبات العدل، وهواجس الأمن، حتى أصبح مجرد استخراج تصريح دخول سيارة عضو هيئة التدريس إلى حرم جامعة القاهرة مثلًا يتطلب موافقة «الأمن»، كما أصبح مجرد الاطلاع على الأحكام الصادرة من قضائنا في القرن التاسع عشر مرهونًا هو الآخر بموافقة «الأمن» في دار الكتب والوثائق القومية. حصل « عمرو الشلقاني »على شهادة الليسانس من كلية الحقوق جامعة القاهرة، ثم الماجستير والدكتوراه من جامعة هارفارد، ويشغل حاليًا منصب «أستاذ كرسي الأغا خان» بجامعة براون الأمريكية، سبق له العمل بالمحاماة في نيويورك ولندن، ثم بالطاقم القانوني لمنظمة التحرير الفلسطينية، لينتقل إلى المحاضرة في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية المحتلة، وجامعات هارفارد، وكورنيل، وكولومبيا الأمريكية، فضلًا عن شغله وظيفة مدرس بقسم القانون المدني فى حقوق القاهرة، ثم أستاذ مساعد في قسم القانون بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. - تحميل كتاب : إزدهار وإنهيار النخبة القانونية المصرية

إغاثة الأمة بكشف الغمة: تاريخ المجاعات في مصر

تأليف : المقريزي/تقي الدين أحمد بن علي -- المقريزي لم يضع هذا الكتاب ليسرد تاريخ المجاعات التى اجتاحت مصر مراراً خلال العصور، بل أراد أن يعطينا صورة واضحة ودقيقة وصادقة عن الأسباب والعوامل التى فجرتها، وعن النكبات والمحن التى حلت بالشعب من جراء استهتار الحكام الغارقين فى الملذات وانصرافهم الكلى عن تدبير شؤون البلاد والاهتمام بمصالح العباد. فالمجاعات وأمثالها ليست شيئاً مفروضاً على الإنسان من عل، ينزل بأمر، ويرتفع بأمر، كما أنها ليست ناجمة عن جهل الطبيعة وعماها، دون أن يكون للإنسان نصيب فيها. بل هى ظاهرات مادية اجتماعية، لم تلازم البشر دائماً، ولكنها تقع آنا، وتنقطع آنا أخر؛ تقع عندما تجتمع أسبابها ودواعيها، وتنقطع عندما تنتهى تلك المسببات والدواعى. - تحميل كتاب : إغاثة الأمة بكشف الغمة: تاريخ المجاعات في مصر

إني أتقادم؛ مسارات شخصية في أحراش القاهرة

تأليف : هاني درويش -- يتتبع درويش مسيرة عائلته منذ بداية رسوّها في القاهرة، قادمةً من قلب الدلتا شمالاً ومن أقصى الجنوب عند "وادي حلفا" السودانية، ورحلة انتقالات تلك العائلة عبر الأحياء الهامشية في العاصمة. يعاود الكاتب زيارة المحطات القديمة لهذه الرحلة مُستدعياً تقاطعات ذاكرته معها، مازجاً إياها بحكايات من تبقوا على تلك الأطلال من سكّان ومعارف قدامى، في سرد للتاريخ الخاص والعمومي لجغرافيا انفجرت أحشاؤها وتناثرت على الأطراف الخارجية لتلك المدينة العجوز. - تحميل كتاب : إني أتقادم؛ مسارات شخصية في أحراش القاهرة

اعرف بلدك: عواصم مصر الإسلامية

تأليف : إسلام وهيب -- في البداية علينا أن نتأمل هذا العنوان "اعرف بلدك" الذي يوحي لنا بالبساطة والسهولة ولا نُدرك من الوهلة الأولى أن هذا العنوان المراوغ يُخفي بين ثناياه الكثير والكثير في الوقت نفسه يولد من رحِمه علامة استفهام كبيرة تحتوي على سؤال هام، هل أنا احتاج إلى أن اعرف بلدي حقًا؟؟ وما نوع هذه المعرفة من الأساس!!! قبل الإجابة على هذا السؤال علينا أولًا أن نتعرف على ما يخفيه هذا الاسم بين ثناياه. "اعرف بلدك" ليس مجرد عنوانًا لكتاب يتحدث عن تاريخ مصر وإنما هو مشروع كبير بدأ منذ وقت مضى والآن جاء دور الكتاب ليضيف لهذا المشروع محورًا جديدًا يحتاجه للنهوض. "اعرف بلدك" هو مشروع كبيرة بدأه صاحبه م/إسلام وهيــب عام 2019 كمبادرة هدفها هو تنشيط السياحة الداخلية، وليست السياحة الترفيهية المعهودة في وعي الجميع ولكن هي سياحة من نوع أخر هدفها الأساسي زيادة الوعي الأثري والثقافة لدى المستفيدين منها، فمتعة التاريخ الحقيقية تكمن في قصِه داخل الأماكن التي تمت فيها الأحداث أو على الأقل الشاهدة على ما تم وهذا الأمر هو ما استطاع تحويل التاريخ من مادة أدبية تقوم على الحفظ المطلق إلى رحلة شيقة نستمتع بسماعيها ويكون من العسير جدًا نسيانها. - تحميل كتاب : اعرف بلدك: عواصم مصر الإسلامية

أقبية التاريخ

تأليف بسام الدويك (تأليف) نشر سنة 2020 224 صفحة ISBN 13 9789772787678 دار البشير للثقافة والعلوم - نَامَتْ نَوَاطِيرُ مِصرٍ عَنْ ثَعَالِبِها⁠‫فَقَدْ بَشِمْنَ وَما تَفنى العَنَاقيدُ⁠‫صَارَ الخَصِيّ إمَامَ الآبِقِينَ بِهَا ⁠‫فالحُرّ مُسْتَعْبَدٌ وَالعَبْدُ مَعْبُودُ⁠‫لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلّا وَالعَصَا مَعَهُ⁠‫إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ

الأرمن على ضفاف النيل

تأليف : ماجد عزت اسرائيل -- "هذا الكتاب هو عمل وإنجاز ملموس، يلقي الضوء على وجود الأرمن في مصر، ذاكرًا دورهم الحيوي والهام في مجال الاقتصاد المصري والفنون والتجارة والهندسة، مبينًا مدى اجتهادهم وإخلاصهم ودورهم في تقدم ونمو مصر. من المهم أيضًا ذكر دور الأرمن في مجال الثقافة، وعرض بتفاصيل دقيقة الحياة التعليمية، والمدارس الأرمنية، والحرف والفنون، والتصوير، والفرق المسرحية، والمغنيين، والموسيقيين، والفنانين والمطابع. في خمسة فصول، يستعرض الكتاب وجود الأرمن على ضفاف نيل مصر، من حيث النيل والحياة في مصر، وجذور الجالية الأرمينية في مصر، والهجرات والمذابح الأرمينية. بالإضافة إلى الحياة السياسية للأرمن على ضفاف نيل مصر، فيلقي الضوء على تسلق الأرمن للوصول للسلطة السياسية، وخاصة زمن بدر الدين الجمالي، وفترة الحكم العثماني لمصر، وأيام محمد علي باشا، وأيضًا ما بين الحربين العالميتين وحتى يومنا هذا. وبعدها يتناول الكتاب دور الأرمن في إنعاش السوق المصرية، وأيضًا الزراعة والرعي والمهن والحرف والصناعات، وكذلك التجارة وحياة التجار الأرمن اليومية داخل الأسواق المصرية، ومهنة الصيارفة والعاملين بها من الجالية الأرمينية في مصر، وأيضًا مشروعات الأرمن الاقتصادية. ومن بعدها يعرض الكتاب حياة الأرمن قبل مرسوم ميلانو، أي قبل عام 313 م، وطبيعة الإيمان عند الأرمن، والكنيسة الأرمينية على ضفاف نيل مصر، والرهبنة الأرمينية في مصر، والأديرة الأرمينية في مصر، ودير الأرمن بوادي النطرون، والأرمن وفن الأيقونات القبطية. وفي النهاية يتناول الكتاب الحياة الثقافية ونوابغ الأرمن على ضفاف نيل مصر فيما يتعلق بالتعليم من حيث المدارس والمكتبات والفنون والطباعة، والمؤسسات الخيرية والجمعيات الثقافية الأرمينية على ضفاف نيل مصر، ومشاهير ونوابغ الأرمن." - تحميل كتاب : الأرمن على ضفاف النيل

الأسبلة: رحلة في أبنية الرحمة

تأليف : سامح الزهار -- الأسية :رحلة في أبنية الرحمة في مصر عامة ، وفي القاهرة علي وجه الخصوص ، سعت روح الخير لدي الأثرياء طوال العصور الإسلامية وحتي الآن علي توفير مصدر دائم للماء وتسبيله للناس طوال العام سواء للشرب أو المنفعة العامة ، وظهر السبيل ظهر في مصر في العصر الأيوبي ، وكان ملحقا بالمدارس هو وأحواض سقي الدواب . ويري العديد من المؤرخين أن أقدم بناء للسبيل في مصر وجد في القرن السادس الهجري وكان من إنشاء الأمراء ونسائهم : قايتباي وخسرو والست صالحة ونفسية البيضا … غيرهم . سَامح الزّهار كاتب ومؤرخ وخبير تراث - تحميل كتاب : الأسبلة: رحلة في أبنية الرحمة

الأمة المصرية والوهابية مرحلة الغزو الفكري : الجزء الثاني

تأليف : محمد السني -- حالت الصراعات الداخلية بين الوهابيين وخصومهم، وبين آل سعود والوهابيين المتشددين من تيار الإخوان السعوديين، بالإضافة إلى الصراعات بين آل سعود وخصومهم من القبائل التي كانت تنازعهم الحكم والسيطرة، وكذلك البيئة الصحراوية شديدة البؤس والضحالة البشرية والاقتصادية والحضارية آنذاك، حالت دون انتشار الوهابية خارج حدود الجزيرة العربية في مراحلها الأولى. ومن جانبها كانت مصر قد اتخذت مسارًا مغايرًا تمامًا بالسعي الدؤوب للحاق بحضارة العصر الحديث، حيث كانت تمر بالنهضة التاريخية الشاملة التي بدأها محمد علي وأفضت إلى نشأة مصر الحديثة كما أوضحنا سابقًا. وظهر التدين الصوفي المصري كمزيج من المذهب السني والمذهب الشيعي الموروث عن الفاطميين كحالة فريدة لاحتواء الأمة المصرية للتعدد المذهبي، علاوة على التعايش الديني الموروث منذ قرون عديدة، والذي دعمه وأصله انتشار التعليم الحديث في مصر، والحضور الطاغي والاستثنائي للنخبة الفكرية والثقافية والأدبية على الساحة المصرية إبان تلك الحقبة. وبذلك مثلت مصر القوة العربية الناعمة بامتياز، الأمر الذي ساعد على خلق عقل عربي عام يلتف حول النموذج الحضاري المصري. - تحميل كتاب : الأمة المصرية والوهابية مرحلة الغزو الفكري : الجزء الثاني

الأمة المصرية والوهابية: الاجتياح الوهابي وفرسان المواجهة – الجزء الثالث

تأليف : محمد السني -- أوضحنا سابقًا في كتابنا المعنون باسم (الأمة المصرية - قومية متفردة)، كيف حافظت مصر طيلة العصور القديمة حتى نهاية عصر الدولة البطلمية، على استقلاليتها الكاملة، وريادتها الحضارية المبكرة، وهُويتها المتميزة، وقوميتها المتفردة، وقدرتها على مواكبة العصور المتلاحقة بإبداعات علمية وأدبية وضعتها في مقدمة الأمم تقدمًا وتحضرًا وازدهارًا متواصلًا ومتجددًا. ولكن فقدت مصر إبان الاحتلال الروماني جانب هام من مقومات الهُوية المصرية ممثلًا في اللغة الهيراطيقية المصرية، لصالح اللغة القبطية المستحدثة التي استخدمت الخط اليوناني في كتابة اللهجة المصرية، ففقدت مصر بذلك صلتها بتاريخها الفرعوني، وأصبحت الآثار والعلوم والآداب المصرية القديمة طلسمًا من الطلاسم، وإن بقيت اللهجات المصرية كما هي في التحدث. ولكن بغزو العرب مصر تم القضاء على اللهجات المصرية لتحدث القطيعة الكاملة للمصريين بلغتهم الوطنية كتابةً وتحدثًا، وبذلك دخلت مصر مرحلة الانفصام التام عن تاريخها وحضارتها العظيمة حتى استطاع العالم الفرنسي شامبليون (1790 - 1832) فك رموز اللغة المصرية القديمة. ورغم ذلك ظلت عناصر القومية والهُوية المصرية الحضارية (المادية والإنسانية) متماسكة وتتحين الفرصة لتشع من جديد. وتحقق ذلك في عصر الدول المستقلة المتعاقبة إبان العصور الوسطى المصرية، وهو العصر الذي شهد ولادة الدولة الطولونية، والإخشيدية، والفاطمية، والأيوبية، والمملوكية، حيث نهضت مصر خلال تلك العصور واستعادت قوتها ونمائها وتقدمها وريادتها وازدهارها، وأشعت حضارتها وهُويتها وقوميتها المتفردة، في الوقت الذي كان الغرب يرزح تحت ويلات وظلامات مستنقعات العصور الوسطى الأوروبية. - تحميل كتاب : الأمة المصرية والوهابية: الاجتياح الوهابي وفرسان المواجهة - الجزء الثالث

الأيام الأخيرة لنظام مبارك

تأليف : عبد اللطيف المناوي -- "مبارك، والأسباب التي أدت إلى انتصار الثورة الشعبية، خلال 18 يوما فقط من الاحتجاجات, انتهت بخلع رئيس أكبر دولة عربية، في الحادي عشر من فبراير/شباط 2011. المؤلف كان جزءا من الآلة الإعلامية لنظام مبارك في السنوات الست الأخيرة ، بوصفه رئيسا لقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري، وبطبيعة الحال كان قريبا من الصورة الفعلية، التي تحرك بها النظام السياسي في الأيام الأخيرة، وشاهدا على وقائع ومواقف كان طرفا في بعضها، ومن هنا تأتي أهمية شهادته التي سطرها في هذا الكتاب" - تحميل كتاب : الأيام الأخيرة لنظام مبارك

الأقباط في مصر الحديثة – الجزء الأول

تأليف : غادة محمد -- على امتداد القرن الماضي عرفت مصر مشروعات للتحديث متباينة في توجهاتها؛ تحولت من الحكم شبه الليبرالي، إلى نظام يحظر الحريات السياسية والنقابية، إلى مشروع يقوم على اقتصاد السوق ويتبنى المنظور النيوليبرالي. هل يمكن البحث عن خيط رابط لأوضاع الأقباط، عبر تلك المراحل المختلفة؟ لقد بدأت الحداثة مع محمد علي، الذي احتاج إلى تطوير الزراعة، وإنشاء صناعات ومدارس، والاستعانة بأصحاب الكفاءة، بغض النظر عن الدين؛ وهو ما أدى إلى تفكيك التزامات الذمة، التي سادت لنحو 12 قرنًا، وفُرِض التجنيد الإجباري على المسيحيين في الربع الأخير من القرن التاسع عشر، إلا أن هذا لم يُؤدِّ تلقائيًّا إلى تحقيق المساواة؛ لأنه تطور حدث بدون ثورة فكرية تضع الدين في مكان جديد، على العكس، ظل نفوذ الدين حاضرًا عند أي مناقشة لحقوق الأقباط. يقتفي هذا البحث أحوال الأقباط على مدار المئتي عام الماضية، في علاقتها بالخلل الذي شاب مشروعات التحديث المتعاقبة، وبالدور الذي لعبته الحركات الإسلامية منذ أواخر القرن التاسع عشر، تلك الحركات التي رأت في الحداثة مصدرًا للفساد، وطرحت ضرورة العودة إلى الأصول. - تحميل كتاب : الأقباط في مصر الحديثة - الجزء الأول

الباقة الناضرة من تاريخ مصر والقاهرة – سيرة عرب أقدمين

تأليف : أشرف الخمايسي -- يُعدُّ ""حُسنُ المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة"" واحدًا من نوادر الكتب العربيَّة القديمة التي تناولت وقائع الفتح العَربيّ الإسلاميّ لمصر؛ بحيث صار هذا الكتاب -بالنِّسبة لباحثي العصور اللاحقة والمعاصرة، وسيكون كذلك بالنِّسبة للعصور المُستقبَلة- واحدًا من أَهمِّ الكتب التي استنَد، ويَستنِد، وسيَستَند، إليها الباحثون في الوضع المِصريِّ أثناء الفتح، وضعَ فيه فصولًا شَيِّقةً جاذبةً مختصرةً لنشأة مصر، كيف نشأت؟ ولم سُمِّيت مصر؟ ووضعُها القديم قبل الطُّوفان، ووضعُها بعده؛ عظمتُها وقهرُها للأمم، ثُمَّ تكالب الأممِ عليها وقهرها لها؛ حتَّى فتحها العربُ جِهادًا تحت راية الإسلام؛ ثُمَّ من بعد ذلك سلطان العرب فيها، وتحوّلهم لمصريِّين، وذِكر دُولِهم المختلفة التي دالت عليها، ثُمَّ ما دال عليها من دُوَلِ التُّركِ المماليك"". جاء ذلك في مقدمة كتاب ""الباقة الناضرة من تاريخ مصر والقاهرة"" لأشرف الخمايسي، ضمن سلسلة ""سيرة عرب أقدمين"" التي تعني بتلخيص أمهات الكتب العربية، ومن بينها هذا المختصر لكتاب ""حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة"" للسيوطي. - تحميل كتاب : الباقة الناضرة من تاريخ مصر والقاهرة - سيرة عرب أقدمين